هدا ما تقرر في قضية زوجة الفنان الشعبي عادل الميلودي

من المنتظر أن تعقد الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالقنيطرة خلال الأسبوع القادم ثاني جلسة لمحاكمة زوجة الفنان الشعبي عادل الميلودي، على خلفية تورطها في قضية تتعلق بالسب والقذف وعدم الامتتال وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم.

وأحال وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالقنيطرة المسمان “إيمان دحان” زوجة الفنان عادل الميلودي، يوم الخميس 4 غشت الجاري، على أنظار الهيئة القضائية بالغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالقنطيرة في حالة اعتقال.

وكشفت مصادر مطلعة ، أن زوجة الفنان عادل الميلودي وضعت رهن الاعتقال الاحتياطي وتم إيداعها بالسجن المحلي لسوق الأربعاء، قبل أن يتم إحالتها على العدالة للبت في المنسوب إليها، حيث تم تأجيل قضيتها لإعداد الدفاع.

وتجدر الإشارة، إلى أن النيابة العامة بالقنيطرة قررت في وقت سابق، بإخلاء سبيل ابن عادل الميلودي ومتابعته في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 10 آلاف.

وكانت ولاية أمن القنيطرة، قد تفاعلت بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء 03 غشت الجاري، يظهر قيام سيدة بعرقلة عناصر الشرطة أثناء إتمام عملية توقيف شخص بالشارع العام، حيث أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها حاليا الشرطة بمدينة القنيطرة.

وكانت عناصر فرقة مكافحة العصابات قد توصلت مساء يوم الاثنين فاتح غشت الجاري بإشعار من قبل المواطنين حول قيام شخص على متن سيارة مرقمة بالخارج بالسياقة بشكل خطير معرّضا سلامة المارة والسائقين للخطر، حيث تم على الفور تنفيذ عملية أمنية مكنت من توقيف المعني بالأمر بعد توقفه وسط مدينة القنيطرة.

وفور توقيفه أبدى المعني بالأمر مقاومة لفظية وجسدية عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة كما امتنع عن الإدلاء بأية وثيقة ملكية تخص هذه السيارة، فيما التحقت به بعين المكان والدته التي عرقلت عمل عناصر الشرطة وعرضتهم للإهانة المقرونة بالعنف الجسدي والسب والشتم، وهي الأفعال التي جرى توثيقها بمقطع الفيديو المرجعي، قبل أن يتم ضبط الاثنين معا وإحالتهما على دائرة الشرطة المختصة ترابيا.

وتم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية فيما تم إخضاع والدته لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، قبل أن يتم تقديمهما أمام العدالة.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار