تهنئة مرفوعة إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

بمناسبة حلول ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال،وفي غمرة والفرحة التي يعيشها الشعب المغربي بهذه المناسبة السعيدة، يتشرف السيد العربي بوليد رئيس جماعة امي مقورن،بتقديم أزكى التهاني وأطيب الأماني لسدتكم العالية بالله.

كما يغتنم السيد العربي بوليد الفرصة أصالة عن نفسه و نيابة عن كافة أعضاء المجلس و أطر و موظفي الجماعة،ليرفع إلى مقامكم العالي بالله، آيات الولاء والتبريك والإخلاص ، مع الدعاء لكم يامولاي بدوام الصحة والسعادة، لتحققوا للمغرب كل ما يصبو إليه من تقدم ورقي وازدهار..

هذا وتشكل ذكرى 11 يناير ملحمة عظيمة في ظل الكفاح الوطني المغربي التي كانت بحق، منعطفا حقيقيا في مسيرة الكفاح التي قادها المغفور له محمد الخامس طيب الله تراه، رفقة وارث سره جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، هذه المسيرة التي مكنت من بناء الدولة المغربية المستقلة الحرة والعصرية، فكان ذلك يوما مشهودا ضمن احداث كبرى عرفتها المملكة، غيرت مجرى التاريخ الحديث ومهدت لانطلاقة معركة مصيرية قادها الشعب المغربي بمعية ملكين عظيمين، توجت باستقلال تام للمملكة المغربية الشريفة، وها أنتم يا مولاي تسيرون على نفس الخطى وترسمون ملامح عهد جديد مند اعتلائكم عرش أسلافكم الميامين.

جعلكم الله يا مولاي ذخراً وملاذا للشعبكم الوافي وحقق على ايديكم الكريمتين كل مساعي وطموحات الشعب المغربي المتعلق باهذاب عرشكم المجيد.

نسأل الله أن يحفظكم و يسدد خطواتكم و يحفظ كل أفراد الأسرة العلوي المجيدة.

السيد العربي بوليد رئيس جماعة امي مقورن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى