بلغ المنتخب الوطني المحلي لكرة القدم، المباراة النهائية لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين، التي تحتضنها الكاميرون إلى غاية 7 فبراير.

وجاء تأهل “الأسود” المحلية إلى المشهد الختامي لـ”شان” الكاميرون، بعد انتصارها البيّن بأربعة أهداف دون رد، على البلد المنظم، أمس الأربعاء.

وأصبح المنتخب المحلي، بذلك أول منتخب يبلغ نهائي البطولة القارية للمحليين، في نسختين متتاليتين، منذ انطلاقتها سنة 2009.

وتبحث العناصر الوطنية عن تحقيق إنجاز ثانٍ غير مسبوق في “الشان”، والمتمثل في التتويج باللقب للنسخة الثانية على التوالي.

ونال الكونغو الديمقراطية لقب النسخة الأولى بعد تفوقه في المباراة النهائية على غانا بثنائية نظيفة، غير أنه غادر الدورة الموالية من ربع النهائي على يد تونس.

ونجح “نسور قرطاج” في الظفر بثاني النسخ بتفوقهم على أنغولا بثلاثة أهداف للاشيء، قبل أن يفشلوا في الحضور بدورة 2014.

وتمكن المنتخب الليبي من اقتناص لقب 2014 أمام غانا، حيث فاز عليه حينها بركلات الترجيح (4-3) وذلك بعد نهاية زمن المباراة الأصلي وشوطيها الإضافيين بالتعادل السلبي.

وفشل ليبيا في التواجد بنسخة 2016، التي نال لقبها الكونغو، عندما انتصر على مالي بثلاثية بيضاء، قبل أن يخرج من ربع نهائي دورة 2018، أمام المنتخب الليبي.

وتُوج المنتخب الوطني بطلا في 2018، ليحجز مقعده في نهائي النسخة الجارية، ليكون بذلك أول منتخب يُحقق هذا الإنجاز، في انتظار التتويج باللقب وتحقيق إنجاز ثانٍ غير مسبوق في تاريخ “الشان”.

يُشار إلى أن العناصر الوطنية ستواجه في المباراة النهائية منتخب مالي، الأحد المقبل، على أرضية ملعب “أحمدو أهيدجو” بياوندي، بداية من الثامنة مساءً.

المصدر ـ هسبورت – يوسف العيرجي