تم توجيه انتقادات إلى القطاع البنكي لعدم إسهامه بشكل كاف في تمويل الاقتصاد في وقت تمر فيه البلاد من أزمة اقتصادية غير مسبوقة، حيث أضحى القطاع البنكي تحت دائرة الضوء جراء مهمة استطلاعية شكلها أعضاء اللجنة المالية بمجلس النواب.

وبعد لقائه بممثلي البنوك، كما تعهد بذلك والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، سيقدم النواب التقرير الذي طال انتظاره. فهل تقوم البنوك بما يكفي لتمويل المقاولات؟

هذا هو السؤال الذي يطرحه الجميع، في وقت يكافح فيه جزء كبير من المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة وأصحاب الأعمال الحرة من أجل الاستفادة من القروض التي تضمنها الدولة.