موجة الحر تجتاح فرنسا وتتسبب في حرائق جنوب البلاد

أعلنت السلطات الفرنسية، أمس الأربعاء، أن رجال الإطفاء يكافحون الحرائق التي اشتعلت في الغابات على ساحل جنوب غرب المحيط الأطلسي في فرنسا جراء موجة الحر التي تتعرض لها أوروبا.

وذكرت سلطات جيروند التابعة لمقاطعة بوردو الفرنسية، في بيان، أنه تم نشر 120 من رجال الإطفاء وأربع ناقلات جوية لإخماد حرائق الغابات في منطقتي لانديراس وتاست دو بوك التي التهمت نحو 1700 هكتار من الأراضي.

وأضاف البيان أن رجال الإطفاء يعملون منذ اندلاع الحرائق في جيروند، بدعم من الإدارات المجاورة، كما تمت عملية الاجلاء الوقائي لـ6 آلاف شخص تم نقلهم إلى مركز المعارض وإلى مراكز للتسوق.

وأوضح المصدر ذاته أن جمعيات الصليب الأحمر والحماية المدنية حاضرة في الموقع، مؤكدة على عدم وقوع أي إصابات حتى الآن، بالاضافة إلى قطع بعض الطرق المؤدية لمكان الحريق.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية قد أصدرت تحذيرا من ارتفاع درجات الحرارة في مناطق متفرقة في البلاد، حيث من المتوقع أن تصل درجات الحرارة إلى أكثر من 37 درجة مئوية.

يذكر أن السلطات الفرنسية حذرت في شهر يونيو الماضي من موجة حر شديدة بلغت ذروتها في بعض المناطق وتأثرت بها المنطقة الجنوبية الغربية إلى حد كبير، موصية بضرورة توخي الحذر لمواجهة الموجة المبكرة هذا العام.

الأخبار ذات الصلة

المزيد من الأخبار جار التحميل...لا يوجد المزيد من الأخبار