دعت حركة “خارجة على القانون” إلى المشاركة في اعتصام رقمي تحت شعار هاشتاك #STOP490 لدعم هناء “سيدة تطوان”، مشيرة إلى أن “الهدف الرئيسي من هذا الاعتصام الرقمي هو دعم هناء في إستئنافها للحكم الأولي حتى إسقاط إدانتها بموجب الفصل 490”.

وأوضحت الحركة أنه “بعد النشر المكثف لشريط فيديو ذو طابع جنسي في مختلف التطبيقات الرقمية من طرف مستخدمي الانترنيت بالمغرب، قامت شرطة مدينة تطوان بالقبض على الشابة التي تظهر في الشريط ووضعها تحت الحراسة النظرية ليتم الحكم عليها اسبوعا بعد ذلك بالسجن شهرا نافذا بمقتضى الفصل 490 من القانون الجنائي المغربي”.

وأضافت الحركة في بلاغ لها “هناء ام لطفلين في وضعية جد هشة، كانت محط استغلال جنسي لأغراض إباحية من طرف الشخص الذي قام بتصوير الفيديوهات والذي قرر سنوات بعد ذلك أن ينشرها دون موافقتها. هناء تتواجد اليوم وراء القضبان، بينما مقترف الجريمة حر طليق”.

وأكدت الحركة أنه “من المفترض في القانون المغربي ان يحمي الضحايا مثل هناء وليس معاقبتهم. وبالفعل فإن الفصل 448-1 من القانون الجنائي يعاقب على الاستغلال الجنسي لأغراض إباحية بالحبس من 5 إلى 10 سنوات والفصل 447-1 من جانبه يعاقب على نشر مقاطع فيديو خاصة دون موافقة الشخص المعني من 6 أشهر إلى 3 سنوات سجنا”.

وأشارت الحركة إلى “أن هذا الفصل من القانون خطير وسلاح في يد قضاء لا يولي الأهمية الكافية لقضايا العنف ضد النساء و لحماية حياتهن الخاصة واحترام الحريات الفردية عموما”، داعية إلى المشاركة في الإعتصام الرقمي الذي تنظمه تحت شعار هاشتاك #STOP490.

وطالبت الحركة من كل من يدعمها “شبابا ، نساء، رجالا، مؤثرين أومشاهير ، أن يقوم بالنشر على صفحاته بشبكات التواصل الإجتماعي يوم الأربعاء 3 فبراير إبتداءا من الساعة 9 صباحًا ، للهاشتاك # STOP490 على خلفية حمراء ، كرمز لمشاركته في الاعتصام الرقمي وذلك من أجل المطالبة بإلإلغاء الصريح والنهائي للفصل 490 من القانون الجنائي و من أجل وضع حد للتمييز الجنسي الممنهج داخل المؤسسات العمومية وللعقلية الذكورية المعششة في بلادنا”.