محاكمة حارسي أمن خاص وممرض متقاعد تسببوا في كارثة لأحد المرضى

تنظر غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط في ملف مثير، في الخامس عشر من الشهر الجاري، بطله حارسي أمن خاص كانا يشتغلان في المستشفى الجامعي ابن سينا، وممرض متقاعد، تسببوا في كارثة لمريض.

وتأتي محاكمة هؤلاء بعد متابعتهم في حالة اعتقال، منذ سنة 2021، بحسب تأكيد مصدر من المستشفى، حيث تفجرت فضيحتهم بعد شكاية وضعها مريض كان قد سلّمهم عينه لإجراء عملية جراحية، إلا أنه وجد نفسه أعمى بعد ذلك.

وتوعب هؤلاء في حالة اعتقال وتم إيداعهم السجن، بتهمة الإيذاء العمدي نتجت عنه عاهة مستديمة، إلى جانب انتحال صفة والمشاركة في ذلك.

وأعادت القضية إلى الواجهة ظاهرة انتحال الصفات وتوهيم المرضى في عدد من المستشفيات بأنهم سيلقون العلاج اللازم.

وليست المرة الأولى التي تتفجر فيها قضايا من وسط المستشفيات، أبطالها حراس أمن خاص تدخلوا في مهام الأطباء والممرضين، وأصبح عدد منهم يقدم الوصفات للمرضى الذين يصطدمون بهم في البوابات قبل الوصول إلى المتخصصين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى