“تكامل فعّال: التنسيق بين القوات المساعدة والأمن الوطني يحقق نجاحًا في تأمين رأس السنة”

في إطار تنفيذ توجيهات المفتشية العامة للقوات المساعدة، قامت القيادة الجهوية للقوات المساعدة بأكادير بجهود استثنائية لتأمين احتفالات رأس السنة الميلادية 2024.

واستنادًا إلى البيانات المتاحة، يظهر أن القيادة الجهوية قد سجلت حضورًا فعّالًا وقامت بعمل جبار ودؤوب بهدف ضمان الأمن والنظام العموميين في عمالة أكادير إداوتنان.

في ليلة رأس السنة، عززت القيادة الجهوية حضورها الميداني بنشر عدد كبير من رجال القوات المساعدة في نقاط حيوية استراتيجية، وذلك لضمان الأمان والسلامة للمواطنين وممتلكاتهم. وقد تم تخصيص وسائل لوجستية وبشرية ضخمة لتحقيق هذا الهدف، وتعزيز الشعور بالأمان بين سكان مدينة أكادير وزوارها.

وتأتي هذه الخطوات في إطار خطة أمنية استباقية ومحكمة، تهدف إلى تأمين الشارع العام والمنشآت الحيوية، مع التنسيق الفعّال مع باقي المصالح الأمنية التابعة لعمالة أكادير إداوتنان. استنادًا إلى معلومات متاحة، تم استخدام أسطول مهم من السيارات العادية والرباعية الدفع لتنفيذ الخطة الأمنية بكفاءة.

تعتمد القيادة الجهوية في أكادير على وحدات عديدة، متميزة بحرفيتها وجاهزيتها، منها الوحدة الترابية العاملة بعمالة أكادير إداوتنان، ووحدة المخزن المتنقل وفصائل أخرى. يتميز فصيل التدخل السريع بالتدريب على فنون الحرب والتدخل السريع، بينما يلعب فصيل الخيالة دورًا أساسيًا في مراقبة شواطئ أكادير لضمان سلامة السياح.

من خلال الجهود البارزة التي قامت بها القوات المساعدة، تمثل تدخلها الفعّال في مواجهة جانح إعتدى على ثلاثة سياح أجانب بالسلاح الأبيضالأسبوع الماضي، حيث أبدى أحد السياح امتنانه وثناءه على احترافية القوات المساعدة في الحفاظ على الأمان والنظام العموميين.

إن الجهود الكبيرة والتكتيكات المحكمة التي قامت بها القيادة الجهوية للقوات المساعدة بأكادير لضمان أمان الاحتفالات تعكس التزامها بخدمة المجتمع والمحافظة على أمن واستقرار المنطقة.

A.Boutbaoucht

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى