الرأي24 / أكادير

شهدت جنبات إحدى القاعات الخاصة بجماعة أيت عميرة، تعرض شخص لوابل من اللكمات من طرف عدة أشخاص.
ووفق معطيات حصلت عليها الرأي 24 فإن الشخص الضحية لم يكن سوى منشط تظاهرة شعرية دولية ، و المعتدون أفراد من الجمعية المنظمة ، بسبب عمد المنشط إلى تبادل الارقام الهاتفية مع شابة من أعضاء نفس الجمعية حسب زعمهم .
الحادث الذي كاد يعصف بالتظاهرة الدولية لولا احتواءه بعد تدخل بعض أصحاب النوايا الحسنة
يشار أن الملتقى شهد حضور وجوه مرموقة في عالم الشعر و القصة من المغرب و دول أخرى ، في مقدمتهم شاعرة لبنانية حصلت على الرتبة الأولى