قامت اللجنة الإقليمية لمراقبة جودة المواد الغذائية بورزازات واللجن المحلية التابعة لها، خلال الفترة من 1 إلى 27 يناير الجاري، بحجز وإتلاف كمية من المواد والمنتوجات الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأكد بلاغ لقسم الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والتنسيق بعمالة إقليم ورزازات، أن هذه اللجنة الإقليمية واللجن المحلية التسعة التابعة لها، التي تضم السلطات المحلية وممثلي المصالح الأمنية والجماعية والإدارية والتقنية المعنية، قامت بعدة زيارات ميدانية، خلال الفترة من 1 إلى 27 يناير الجاري، أسفرت عن حجز وإتلاف العديد من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.

وأشار البلاغ إلى أن عمليات الحجز والإتلاف همت 28 ألف و198 كيلوغراما من المشروبات الغازية منتهية الصلاحية، و792 كيلوغراما من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه العمليات تأتي “في إطار عمل اللجنة وحرصا على سلامة وصحة المستهلكين عبر توفير جودة المواد الغذائية الموجهة للاستهلاك”.

وذكر البلاغ أنه سيتم الاستمرار في تنفيذ برامج عمل اللجنة الإقليمية للمراقبة واللجان المحلية التابعة لها بتنسيق مع مختلف المتدخلين، وذلك طبقا للإطار القانوني والتنظيمي المعمول به.