بعد وصول شحنات لقاح سينوفارم الصيني ضد كوفيد – 19 إلى المغرب، من المنتظر أيضا أن تفعل بنود إستراتيجية المغرب- الصين لمحاربة الجائحة والتي سيتحول معها المغرب إلى منصة لإنتاج وتسويق اللقاح الصيني لفائدة الدول الإفريقية.

وكانت وكالة الأنباء الصينية، كشفت أن المغرب سيكون أول بلد إنتاج لقاح كورونا بشمال إفريقيا، مضيفة أن المغرب سيكون بلد تسويق لقاح كورونا الصيني، المصنع محليا، نحو بلدان القارة الإفريقية ودول الجوار.

وأوضحت الوكالة الصينية، أن القرار اتخذ بعد المكالمة الهاتفية التي أجراها جلالة الملك مع الرئيس الصيني شي جينبينغ، والتي تم خلالها التأكيد على تعزيز التعاون بين البلدين.

وكان جلالة الملك محمد السادس، قد أجرى يوم الاثنين 31 غشت 2020 مباحثات هاتفية مع شي جينبينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية، حيث قال بلاغ للديوان الملكي أن هذه المباحثات تندرج في إطار علاقات الصداقة القائمة بين البلدين، والتي ارتقت بتوقيع الإعلان المشترك المتعلق بإقامة شراكة استراتيجية، الذي وقعه صاحب الجلالة والرئيس شي جينبينغ، خلال الزيارة الملكية لبكين في ماي 2016.

كما قال البلاغ إن جلالة الملك بحث مع الرئيس شي جينبينغ، الشراكة بين البلدين في مجال محاربة كوفيد 19.