بات الطلبة المغاربة الراغبون في التوجه نحو إتمام دراستهم في الجامعات الروسية، يواجهون أزمة حقيقية، على خلفية إغلاق الباب أمام تسجيلهم.

وقالت السفارة الروسية في الرباط، إنه في الوقت الحاضر، تم إغلاق باب التسجيل أمام الطلاب المغاربة، المسجلين في الجامعات الروسية.

في هذا الصدد، أضافت السفارة نفسها أنه لا يحق للمؤسسات القنصلية الروسية في المغرب إصدار تأشيرات دخول دراسية للطلاب المغاربة، داعية إياهم إلى الاتصال بالجامعات المعنية بشأن جميع الأسئلة المتعلقة بتنظيم الأنشطة التعليمية باستخدام تقنيات التعليم عن بعد.

الطلبة المغاربة في روسيا، الذين يقارب عددهم 20 ألف طالب، لن يستطيعوا مباشرة دروسهم حضوريا، مثل باقي الجنسيات، على الرغم من تأديتهم المسبقة لمصاريف الدراسة، وواجبات الكراء على أراضيها، وسط مواجهتهم لخطر ضياع موسمهم الدراسي، في حالة عدم تمكنهم من التوصل لاتفاق مع الجامعات بخصوص تعليمهم عن بعد.