لفظت أمواج شاطئ تيفنيت، بإقليم اشتوكة آيت باها، صباح اليوم الجمعة 22 دجنبر 2023، جثة شاب اختفى في عرض المحيط منذ أزيد من أسبوع، وذلك بعد أن جرفت مياه البحر جثته إلى الشاطئ.

وكان الشاب، الذي يدعى “محمد. ب”، يبلغ من العمر 25 سنة، وينحدر من حي “التوامة”، التابع لجماعة بيوكرى، قد قصد الشاطئ المذكور رفقة عدد من أصدقائه من أجل الاستجمام والسباحة، قبل أن يتوارى عن الأنظار وسط مياه البحر، يوم 14 من شهر دجنبر الجاري.

ومنذ ذلك الحين، ظلت أسرة الغريق، إلى جانب السلطات المحلية بباشوية سيدي بيبي، وعناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي، تبحث عن جثته، إلى أن لفظتها المياه صباح اليوم وهي متحللة.

ونقلت جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، موازاة مع فتح مصالح الدرك الملكي تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى