اختتمت اليوم الاحد 27 يناير 2021 فعاليات مشروع “معا من أجل كفاءات شبابية مواطنة” لفائدة 30 شاب و شابة من تارودانت ،حيث تم تقسيمهم لمجموعات في اطار التدابير الإحترازية المعمول بها في ضل جائحة كورونا.

حفل الإختتام  عرف توزيع الشواهد و دليل مشروع “معا من أجل كفاءات شبابية مواطنة” على 30 شاب و شابة من تارودانت المستفيدين من أنشطة المشروع من طرف أطر مركز تارودانت كفاءات. مشروع “معا من أجل كفاءات شبابية مواطنة” هو عبارة عن دورات تكوينية وتنظيم زيارة لنوادي المواطنة بمؤسستين تعليمتين بتارودانت من أجل تعزيز المشاركة المواطنة لفائدة 30 شاب و شابة من تارودانت.

هذا النشاط يندرج في إطار مشروع “معا من أجل كفاءات شبابية مواطنة”  الممول من طرف الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج مشاركة مواطنة.

نبذة عن برنامج مشاركة مواطنة :

بخصوص برنامج “مشاركة مواطِنة” أطلق المغرب منذ 2011 ورشا طموحا لإصلاح الإطار القانوني المتعلق بالعمل الجمعوي. في هذا الصدد، يهدف برنامج “مشاركة مواطِنة” إلى مواكبة الإصلاحات وتقوية مساهمة منظمات المجتمع المدني المغربي في تعزيز دولة الحق والقانون والديمقراطية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية. كما يهدف البرنامج بشكل خاص إلى تحسين البيئة المؤسساتية والقانونية لمنظمات المجتمع المدني المغربي وتعزيز مساهمتهم في تحديد وتنفيذ وتتبع وتقييم السياسات العمومية.

  يدعم برنامج “مشاركة مواطِنة” مبادرات المجتمع المدني في مجالات الشباب والمساواة والبيئة ويحضر على المستوى الجهوي من خلال أربعة مكاتب توجد مقراتها بجهة الدار البيضاء-سطات والجهة الشرقية وجهتي سوس-ماسة وطنجة-تطوان-الحسيمة. إضافة إلى مكتب للتنسيق على الصعيد الوطني يوجد مقره بالرباط.   يُموِّل الاتحاد الأوروبي برنامج “مشاركة مواطِنة” بقيمة ما يزيد عن 13 مليون أورو خلال الفترة الممتدة بين 2018 و2020 بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان (معهد ادريس بنزكري)، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع كشريك في التنفيذ، وبمشاركة المجتمع المدني في المغرب.