حالة من الغضب تسود وسط أرباب ومستخدمي الحمامات العمومية بالمغرب، بسبب استمرا ر إغلاقها وتوقف نشاطها بسبب الجائحة في ظل استئناف مجموعة من القطاعات لنشاطها .

وفي محاولة منهم لإيصال صوتهم للجهات المسؤولة خرج العشرات من المستخدمين في القطاع بمدينة فاس لتنظيم وقفة احتجاجية أمس الجمعة أمام مقر ولاية جهة فاس مكناس.

وطالب المحتجون لجنة اليقظة المحلية ومن خلالها الوالي، بإعادة النشاط لقطاع الحمامات، مؤكدين على تضررهم الكبير من الجائحة بسبب طول مدة الإغلاق .

وتأتي وقفة أصحاب الحمامات بفاس ، بعد منع وقفة مماثلة بمدينة الدار البيضاء كان يعتزم أصحاب الحمامات العمومية ومستخدميهم تنظمها، قبل أن تتدخل السلطات لمنعها . ومع موجة البرد القارس التي تجتاح معظم مدن المملكة يطالب العديد من المواطنين باستئناف أنشطة الحمامات ، لصعوبة الاستحمام في المنازل في ظل البرد القارس خاصة في الأحياء الشعبية.