شرعت الشبيبات الحزبية في القيام بجولة أخرى لمقرات الأمناء العامين للأحزاب للضغط عليهم للحفاظ على لائحة الريع البرلماني.

وكشفت المصادر أن نزار بركة الامين العام لحزب الاستقلال استقبل على مضض الكتاب العامين للمنظمات الشبابية بطلب منهم لدفعه للموافقة على بقاء اللائحة التي لم تعد وزارة الداخلية متحمسة لها.

وأضافت ذات المصادر أن قيادات الشبيبات المعنية بالمقعد البرلماني ستلتقي يوم الاثنين بكل من ادريس لشكر الكاتب الاول للاتحاد الاشتراكي وامحند لعنصر الامين العام لحزب الحركة الشعبية، فيما تضيف مصادر اخرى أن الشبيبات ستلتقي مع الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب ونبيل بنعبد الله الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

نفس المصادر أكدت بأن معظم قادة الاحزاب لا يرغبون في استمرار اللائحة لكنهم عاجزون عن مصارحة منظماتهم خوفاً من أزمات تنظيمية داخلية مع قرب الانتخابات.