معرض الفنانة التشكيلية نجاة الباز في مقر الأمم المتحدة بنيويورك: احتفاء باللغة العربية والثقافة المغربية

تستعد الفنانة التشكيلية نجاة الباز لإطلاق معرضها الفني الفريد في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وذلك احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية يوم غد الإثنين 18, دجنبر.

ويأتي هذا المعرض كجزء من جهودها الرائدة في تمثيل الحضارة واللغة العربية من خلال لوحاتها التشكيلية الفريدة.

كما تتسم أعمال الفنانة نجاة الباز بالتعبير الجمالي والابتكار، حيث تندمج فيها عناصر اللغة العربية والحضارة العربية بأسلوبها الخاص. تأخذنا لوحاتها في رحلة فنية تعبق بالتراث والهوية، مما يجعلها سفيرة للفن التشكيلي تحمل رسالة ثقافية تتجاوز الحدود.

ويعد هذا المعرض مناسبة لاحتفاء العالم بتنوع اللغات والثقافات، حيث تسلط الضوء على الإسهام الفني الفريد الذي تقدمه نجاة الباز. ومن المتوقع أن يجذب المعرض انتباه عشاق الفن والثقافة، فضلاً عن شخصيات مهمة في المجتمع الفني والدبلوماسي.

وعبرت الفنانة نجاة الباز عن فخرها واعتزازها بتمثيل بلدها الحبيب في هذا السياق، حيث تتطلع إلى تواصل الفن مع العالم بلغة تجسد القيم والتاريخ العريق للشعوب العربية.

ندعو الجميع للمشاركة في هذا الحدث الفني الراقي والاستمتاع بجمال وفخامة اللوحات التي ستعرضها نجاة الباز في معرضها بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى