بعد الاستقالة الجماعية من حزب العدالة و التنمية بانزكان،اهتز الحزب بإقليم تارودانت، على وقع تقديم عدد من المنتمين له بينهم مستشارين جماعيين بالجماعة الترابية افريجة اقليم تارودانت، لاستقالة جماعية من الحزب.
وحسب نص الإستقالة فإن 11 شخصا من بينهم مستشارين جماعيين باسم حزب البيجيدي بالجماعة المذكورة، وأيضا منخرطين بالحزب قدموا استقالة جماعية منه.
وأوضح المستقلين في استقالتهم الموجهة للكاتب الإقليمي للحزب بتارودانت، أنهم لم تعد تربطهم أية علاقة تنظيمية أو سياسية بالحزب ابتداء من تاريخ تبليغ الكاتب الاقليمي بالإستقالة.
ويعيش حزب العدالة والتنمية مؤخرا، على وقع استقالات جماعية من الحزب، بسبب سياسة الإقصاء والتهميش التي عاشه مناضلوا الحزب طيلة فترة توليه رئاسة الحكومة وكذا عدد من المجالس المنتخبة محليا اقليميا وجهويا، مع احتكار قيادات الحزب لكل شيء، والإعتماد على المناضلين في الانتخابات فقط.

 

عبر