رسائل التنويه تتقاطر على المديرية العامة للأمن الوطني بفضل نجاحها في تنظيم مؤتمر الشرطة العرب

أفاد مصدر مطلع أن المديرية العامة للأمن الوطني توصلت برسالتي تهنئة من كل من الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، والأمين العام للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، تشيدان بنجاح المملكة في تنظيم المؤتمر السابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب بمدينة طنجة خلال الايام القليلة الماضية.

وأوضح المصدر ذاته أن الدكتور محمد بن علي كومان، الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، أكد في رسالته الموجهة إلى عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ولمراقبة التراب الوطني، تقديره البالغ لـ”الدور الحاسم الذي تقوم به أجهزة الأمن المغربية الكفأة في توفير مناخ الأمن والاستقرار الضروري لمسار التطور والازدهار الذي تعيش في كنفه المملكة المغربية”.

وأضاف المصدر ذاته أن الدكتور محمد بن علي أكد ايضا على إكباره أيما إكبار للإمكانيات الهائلة التي سخرتها المديرية العامة للأمن الوطني لراحة المشاركين وتيسير مشاركتهم في المؤتمر السنوي لقادة الشرطة والأمن العرب.

وأشار المصدر ذاته أن الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب أبدى في نص الرسالة إعجابه الكبير واعتزازه البالغ بالسياسة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس، ودورها الكبير في ما يعرفه المغرب من تطور جعله يحتل مكانة مرموقة دوليا.

وفي سياق متصل قال المصدر ذاته أن الدكتور خالد بن عبد العزيز الحرفش، أمين المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، أعرب من جانبه عن تهنئته بنجاح المؤتمر السابع والأربعين لقادة الشرطة والأمن العرب، مشددا على “حسن التنظيم والإعداد، بالإضافة إلى كرم الضيافة والوفادة التي تميزت بها استضافة المملكة المغربية لهذا الحدث العربي”، ومنوها أيضا بـ”أهمية التوصيات الصادرة عنه، التي سوف تسهم بمشيئة الله تعالى في تعزيز مسيرة الأمن العربي المشترك”.

وتندرج رسائل التهنئة التي تلقتها المملكة المغربية في شخص المديرية العامة للأمن الوطني، في إطار التفوق الكبير الذي أبانت عنه المملكة، في تنظيم أشغال الاجتماع السنوي السابع والأربعين لقادة الأمن والشرطة العرب، سواء على المستوى التنظيمي أو في ما يخص أهمية وحيوية التوصيات التي صدرت عنه.

وتعد هذه الرسائل الإيجابية أكبر تعببر عن المكانة المرموقة التي حققتها المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، بقيادة مديرهما العام عبد اللطيف حموشي، بفضل التعاون الأمني الدولي للأمن المغربي مع شركائه الدوليين لتعزيز السلم والاستقرار على مختلف الأصعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى