ذكرت يومية “البيان” أنه “منذ أكثر من شهر، والسلطات الصحية تتحدث بابتهاج عن اللقاح ضد فيروس كورونا، الذي سيصل إلى البلاد مع بداية دجنبر المنصرم، قبل الآخرين بكثير”، متسائلة، في هذا الصدد، عن أسباب تأخر وصول هذا اللقاح.

وسجلت الصحيفة، في خبر لها اليوم الثلاثاء، أن الحكومة بصدد اقتناء عشرات الملايين من الجرعات، وأن خبراء محليين شاركوا في التجارب السريرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن “ما لا نفهمه على الإطلاق هو ذلك التعتيم الممارس على حقيقة ما يحدث بشأن اللقاح، في الوقت الذي كان من المفترض فيه الحصول على جميع المعلومات من خلال المصادر والقنوات الرسمية”.

ولاحظت أنه “سيكون من الحكمة نشر المعلومات، لأن جميع المغاربة يتمتعون بالنضج الكافي لتحمل واجباتهم، والقيام برد الفعل الملائم!”.