أفادت مصادر إعلامية من مدينة الدار البيضاء صباح اليوم الاثنين 18 يناير 2021، أن محكمة الأسرة بمدينة الدار البيضاء، أصدرت حكمها التمهيدي الخاص بإجراء الخبرة الجينية في قضية الرضيعة نور ووالدها المحامي “الطهاري” والتي أثارت الرأي العام بالمغرب طيلة الأشهر الأخيرة.

وأبرز المحامي عبد الفتاح زهراش في كشفه عن تفاصيل هذا “الانتصار للعدالة” أن محكمة الأسرة بمدينة الدار البيضاء، أصدرت حكما تمهيديا يقضي بإجراء خبرة جينية على كل من الرضيعة “نور” و المحامي “محمد الطهاري” عن طريق الحمض النووي ADN ، وبالتالي إنهاء الجدل وإظهار حق “نور” التي تعاطف معاها ملايين المغاربة.

تجدر الإشارة إلى أن “ليلى”، أكدت وبشدة على أن ابنتها “نور” من صلب المحامي “الطهاري” والذي ارتبطت به من خلال زواج الفاتحة، وهي الحقيقة التي حاولت الهروب منها المحامي بمساعدة من زوجته “الإبراهيمي”، التي تقدمت بشكاية “غريبة” ضد “ليلى” وزجت بها في السجن قبل أن تنصفها العدالة.