شرع قاضی التحقيق بالغرفة الرابعة الخاصة بجرائم الأموال، في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في مرحلة الاستماع إلى ضحايا أكبر عملية نصب عقاري عن طريق شركة وهمية في تاريخ المغرب ضمن المساطر الجنائية.

وحسب مصادر صحفية، فإن قاضي التحقيق، وبعد عقد الجلسة الأولى للتحقيق التفصيلي مع المتهمين الموجودين رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني عكاشة، باشر مرحلة الاستماع إلى الضحايا الذين يتجاوز عددهم الألف.

أشارت مصادر متتبعة للملف، حسب جريدة “أخبار اليوم” التي أوردت الخبر في عددها لنهاية الاسبوع، إلى أن عددا كبيرا من الضحايا سجلوا أنفسهم كمطالبين بالحق المدني، ودفعوا رسوم صندوق المحكمة حسب المساطر القانونية.

وأشارت ذات المصادر إلى أن التنسيق جار بين غرفة التحقيق ومحامي الضحايا لتحديد لوائح المطالبين بالحق المدني وتوقيت مثولهم أمام قاضي التحقيق.