الرأي24/رشيد الكادي

 

تمكن درك ثلاثاء بوكدرة باسفي وبتنسيق مع أمن اولاد تايمة، من توقيف شخص، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت بحي الشنينات باولاد تايمة.

وكانت منطقة أولاد تايمة بإقليم تارودانت،اهتزت ليلة الخميس الجمعة، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في الثلاثينات من العمر، بحي الشنينات قرب مدرسة بدر الابتدائية، ما استنفر الأمن بمختلف تلاوينه.

هذا وقد تسبب هذا الاعتداء الجسدي في إصابة الضحية بجروح خطيرة، أفضت إلى وفاته.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه المتورط، في هذه القضية،بعد ترحيله من مدينة اسفي تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث القضائي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الظروف والملابسات والأسباب الكامنة وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.