فجرت سيدة عملية نصب تعرضت لها على يد من يُسمّى بـ”الفقيه السوسي” (حساب فيسبوكي)، الذي يمتهن أعمال الشعوذة ويدَّعي “طرد الجن” و”علاج المس والعين”، بحي شعبي بالمدينة العتيقة لـ تيزنيت
تفاصيل النازلة انكشفت بعدما امرأة تقدمت بشكاية لدى مصالح الشرطة بالمنطقة الإقليمية لأمن تيزنيت، تفيد تعرضها لعملية نصب على يد شخص ثلاثيني يمارس الشعوذة ويدّعي “قدرته على طرد الجن من جسد الإنسان”.
وأوردت الضحية المفترضة في شكايتها أن المعني، المعروف في المنطقة بـ”الفقيه السوسي”، وعدها بأن يعالجها من المس الذي تظن أنها تعاني منه مقابل أدائها لمبلغ قدره 9 آلاف درهم، وهو ما أدته له نقدا قبل أن تكتشف أنها كانت ضحية نصب لا غير، وفقا للمصادر ذاتها.
المصالح الأمنية بمجرد توصلها بالشكاية والاستماع لصاحبتها، قررت فتح بحث في إدعاءاتها ليتم الانتقال إلى المنزل الذي يتخذه المشتكى به مقرا لممارسة شعوذته، حيث تم توقيفه واقتيد إلى مخفر الشرطة للاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
Peut être une image de ‎2 personnes, personnes debout, plein air et ‎texte qui dit ’‎POLICE الشرطة 2‎’‎‎