يتجه حزب “العدالة والتنمية” نحو مزيد من الانفجار من الداخل، بسبب مشروع قرار يقضي بتأجيل موعد المؤتمر الوطني العادي للحزب لمدة سنة، وهو المقترح الذي صادق عليه برلمان الحزب أمس السبت في دورة استثنائية.

 

وجيش عبد الإله بن كيران اتباعه داخل الحزب للاحتجاج ضد المقترح، مهدداً، في رسالة كتبها بخط على ورقة الزبدة كما العادة، بمقاطعة أشغال المؤتمر.

وكتب بن كيران يقول” وبعد اطلاعي على مصادقة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية على مقترح الأمانة العامة المستقيلة بتحديد أجل سنة لعقد المؤتمر الوطني العادي، اعتبر نفسي غير معني بأي ترشيح لي إذا صادق المؤتمر الاستثنائي على هذا المقترح وبه وجب الإعلام والسلام”.

هذه النبرة التهديدية فيها تحريض مبطن على توجه ابن كيران لنسف المؤتمر الوطني الاستثنائي للحزب، حتى لا تتم المصادقة على المقترح.