“السيد محمد العباس رئيس مجلس اقليم تارودانت يدشن انشطته بدورة استثنائية لشهر اكتوبر”

طبقا للقانون التنظيمي المتعلق بالعمالات والأقاليم، و إستكمالا للإجراءات القانونية والادارية للمجلس الاقليمي، انعقدت اشغال الدورة الاستثنائية للدراسة والموافقة على مشروع النظام الداخلي للمجلس..افتتح المكتب الجديد لمجلس اقليم تارودانت انشطته بانعقاد هذه الدورته الاستثنائية لشهر اكتوبر يوم الجمعة 08 اكتوبر 2021 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا والتي تعد اول اجتماع رسمي للمكتب الجديد.
وكما جرت العادة وحسب القانون المنظم،أشرف على اطوار الدورة السيد محمد العباس رئيس مجلس اقليم تارودانت بحضور السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة تارودانت وكذا السادة:
– نور الدين السعدي رئيس قسم الجماعات بعمالة تارودانت
– السيد مصطفى مرتقي مدير مصالح مجلس اقليم تارودانت
المكتب المسير والمكون من :
– النائب الأول: كبور الماسي
– النائب الثاني: مبارك الدردوري
– النائب الثالث: منال ايت بنصالح
– النائب الرابع ربيعة مرزوق
– الكاتب عبد الإله أو العربي
– نائب الكاتب: عبدالله اجرور
– كافة اعضاء المكتب
وعرفت اشغال الجلسة بعد افتتاحية السيد محمد العباس رئيس المجلس الذي ابان عن سعة صدره تقديم النظام الداخلي للمجلس من طرف كاتب المجلس السيد عبد الاله أو العربي الذي بسط كافة أبوابه، وبعد نقاش مستفيض يحمل دلالات الحس بالمسؤولية وروح المشاركة الفعلية في البناء الديمقراطي والتنموي تم التصويت بالإجماع على النظام الداخلي.
وشكلت مشاركة كافة الاعضاء نساء وذكورا، بآرائهم وافكارهم واقتراحاتهم طفرة داخل المجلس اذ ظهرت بمستوى متقدم يتناغم مع مرامي توجهات جلالة الملك وشروط المرحلة الجديدة التي تتسم بوجود نموذج تنموي جديد للبلاد اساسه العنصر البشري النوعي. بحيث افرزت المداخلات النيرة للسيدات والسادة الاعضاء ملاحظات هامة نالت اشادة الجميع كمؤشر على المسار الجيد الذي سينهجه المجلس الجديد بوجود تشكيلة تضم شخصيات مجربة وكفاءات عالية وتمثيلية حقيقية للنساء والشباب، مجسدا بذلك تمثيل حقيقي للتوجيهات والخطب السامية.
كما عززت اسهامات السيد الكاتب العام لعمالة تارودانت هذا النقاش، وعززت مداخلات مدير مصالح المجلس ورئيس قسم الجماعات المحلية الاطار العام والقانوني للمقترحات التي اختتمت بالتصويت بالاجماع ورفع برقية الولاء والاخلاص وللسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.