تمكنت عناصر الشرطة القضائية بتارودانت يوم أمس الأربعاء 06 أكتوبر الجاري، من إيقاف أحد أخطر العناصر الإجرامية المتخصص في ترويج المخدرات.

وحسب مصادر صحفية، فقد تمت العملية بناء على معلومات توصلت بها المصلحة مفادها أن شخصا من ذوي السوابق القضائية العديدة ينشطون في ترويج المخدرات بوسط المدينة، وعليه تم إعداد خطة محكمة استهلت بمباغتت الجانح وإيقافه وحجز كميات مهمة من مخدر الشيرا، قدرت بحوالي نصف كيلوغرام معدة للترويج، بالإضافة إلى سيف من الحجم الكبير.

مصادر مطلعة أفادت أن الموقوف قاوم عملية الإعتقال بشراسة بإستعمال سيف، إلا أن العناصر الأمنية تمكنت من شل حركاته دون اللجوء للرصاص.

وبناء عليه، وعملا بالمقتضيات القانونية لحالة التلبس، تم إخضاع الموقوف لتدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

هذا وقد لقي هذا التدخل الأمني استحسان ساكنة المدينة التي ضاقت ذرعا من تصرفات المعني بعملية التوقيف.

 

المصدر