وجه محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، منشورا إلى الرؤساء والمديرين العامين ورؤساء الإدارة الجماعية والمديرين العامين ومديري المؤسسات والمقاولات العمومية، حول إعداد ميزانيات هذه الأخيرة.

وجاء في المنشور، أن مسؤولي المؤسسات والمقاولات العمومية مدعوون إلى لعب دور طلائعي في تفعيل مشروع إصلاح المؤسسات والمقاولات العمومية، وذلك لتوطيد دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومواكبة خطة إنعاش الاقتصاد الوطني.

وقال الوزير إن “ذلك سوف يتأتى عبر هيكلة المنظومات التنافسية في القطاعات الاستراتيجية وتعزيز دورها في توفير خدمات ذات جودة مع الرفع من أدائها وتقويم نماذجها ومواصلة تنفيذ المشاريع الكبرى، خاصة مجالات البنية التحتية والصحة والتعليم والتكوين المهني وقطاع الماء، إلى جانب المساهمة في تشجيع الاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني وإنجاز برامج تقليص الفوارق المجالية”.