منحت المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية، باشتوكة أيت بها، الصلاحية الكاملة لمديري المؤسسات التعليمية، المتواجدة بالمنطقة الجبلية أيت بها، لاتخاذ القرارات المناسبة لالتحاق التلاميذ أو عدمه، بالمؤسسات التعليمية المتواجدة بمحيط الوديان والشعب المائية.

وقال مصدر مسؤول بالمديرية، إن القرار يأتي بعد انعقاد اجتماع موسع بعامل الإقليم، ضم جميع المصالح المعنية، موازاة مع النشرة الخاصة التي أصدرتها المديرية العامة للأرصاد الجوية، بتاريخ الاثنين 4 يناير 2021، وتنذر بسقوط أمطار قوية بعدد من المناطق، بما فيها إقليم شتوكة أيت بها.

وأضاف ذات المسؤول، بأن قرار المديرية، يأتي في إطار العمل الاستباقي والاحتياطي، الذي يهم بالأساس حماية التلاميذ والأطر التعليمية، لـ17 مؤسسة توجد بمناطق وعرة، وتمر أمامها أودية، وتضم أزيد من 655 تلميذا، أغلبهم يقطن بعيدا عن هذه الوحدات المدرسية.

وعند اختيار توقيف الدراسة، يتعين على المديرين، بتنسيق تم مع السلطات المحلية، إخبار المديرية بذلك، واعتماد التدريس عن بعد. وأفاد بلاغ للمديرية في هذا السياق، بأن القرار يهم المؤسسات التي تتواجد بسفوح الجبال، وحواشي الأودية والمنجرات.

الصورة من الارشيف