الرأي 24/رشيد الكادي

شهدت جماعة  واد الصفاء باقليم اشتوكة يت باها، ليلة أمس الاتنين 4 يناير الجاري جريمة مروعة ضحيتها سائق سيارة أجرة من الحجم الكبير .

وحسب مصادر إعلامية  محليـــــــــة فإن فرضية  أن يكون سائق “الطاكسي” قد تم إعتراض سبيله وقتله من طرف مجهوليــــــــن، قرب دوار تين سعيد ،حيث وجهوا له ضربات قاتلة بالسلاح الأبيـــــض، على مستوى البطن والرأس والظهر، دون الإستيلاء على مبلغ مالي كان بحوزته وهاتفه، قبل أن تكون وجهتهم صوب الطريق المؤدية إلى جماعـــــــــــة أيت اعميرة، وقاموا بركن سيارة الأجرة بمدخلها، والفرار صوب وجهة مجهولة لحد الآن.

 

يُذكر أن مصالح السلطة المحلية وقائد سرية الدرك الملكـــــــي باشتوكــــة، رفقة عناصر مسرح الجريمة، قد حلوا بعين المكان، لفك لغز هذه الجريمة “البشعة”، إضافة إلى توجه بعض عناصر الدرك الملكي نحو جماعــــــــة أيت اعميرة لإستكمال التحقيق وتعقب الجناة.