الرأي24

 

أسرت مصادر خاصة لجريدة الرأي24 أن فيلا تقع بتامصلوحت، تحولت الى ملهى ليلي تنظم فيه سهرات ماجنة،تستمر الى الساعات الأولى من الصباح في زمن كورونا.

وحسب ذات المصادر،فالفيلا في ملكية مواطن ايطالي يقوم بتوفير كل سبل الترفيه والمجون و الدعارة والشيشا،واستغرب أحد المواطنين في حديثه مع “الرأي24” عدم مداهمة الأجهزة الأمنية لهده الفيلا التي يدعي صاحبها توفره على حصانة ونفوذ،تجعله في منأى عن أي محاسبة.

وقد توصل “الرأي24” بمقطع فيديو يوثق لسهرة حمراء من داخل الفيلا،تحضرها عاهرات وتوزع فيه الخمور و الشيشا.

وأضاف ذات المصدر، أن صاحب الفيلا يتحصل على مبالغ كبيرة مقابل هده السهرات التي ينظمها على شرف زبائن VIP