الرأي24

 

في تطور لمسلسل الصراع حول الشرعية بالحزب المغربي الحر، قضت المحكمة الإدارية بمدينة الرباط، أمس الأربعاء 14 يوليوز الجاري، بصحة التعرض الذي تقدم به محمد زيان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، وبعدم صحة الإيداع المقدم من طرف إسحاق شارية، مع ترتيب الآثار القانونية على ذلك وتحميل المدعى عليه الصائر.

الحكم القضائي الجديد، يصب في مصلحة الدعوى القضائية التي تقدم بها زيان، ضد إسحاق شارية، الذي رفض التعليق على الحكم القضائي القطعي، حيث يعتبر الحكم الجديد، ضربة وصفعة موجعة لإسحاق شارية والقيادة الحالية للتنظيم، خاصة وأن شارية بدأ في توزيع وعود تقديم التزكيات للراغبين في الترشح للانتخابات المقبلة.