أكدت مصادر متطابقة أنه سيتم تمديد التعويض الجزافي، الذي تمنحه الدولة، من أجل الحفاظ على النسيج السياحي وحمايته من تداعيات كوفيد-19 إلى غاية نهاية الربع الأول من سنة 2021.

وقد أسفرت المفاوضات التي جرت بين وزارتي السياحة والمالية، وفقا لمصادر أسبوعية لافي إيكو التي أوردت الخبر، عن إبرام اتفاق مبدئي.

وهذا يعني أن الجهود التي تبذلها الوزارة الوصية والمهنيون أيضا، لن تقتصر فقط على الجانب الترويجي. بمعنى آخر، سيتم العمل على تقليص الأضرار الاجتماعية في ظل استمرار الوباء.

أما بالنسبة للنهوض بالقطاع على المستويين الوطني والجهوي، فإنه يتعين الانتظار لفترة أطول قليلا. وقد تم الترحيب بإطلاق رحلات جوية داخلية، من قبل الوجهات السياحية المتضررة، لكن هذا الأمر يظل غير كاف.