الرأي24

 

منذ تعيين  الكومندار يوسف بلفقير على رأس القيادة الإقليمية للدرك الملكي باشتوكة، والحرب مستمرة لتجفيف كافة منابع المخدرات  و الجريمة بمختلف مناطق هذه الجهة.

وفي التفاصيل  أفادت مصادر “الرأي24” أن عناصر الدرك الملكي ببلفاع وبتنسيق مع الكومندار بالفقير تمكنت أول أمس من اعتقال شخصين مبحوث عنهما في قضية عصابة يتزعمها  اكبر تاجر مخدرات بأيت عميرة و الملقب ب “سكوتش”و الذي صدرت في حقه أزيد من 100 مذكرة بحث على الصعيد الوطني ”و الذي تم اعتقاله بايت عميرة يوم التلاتاء 23 مارس 2021 وبحوزته 6 كلغ من مخدر الحشيش و 25 كلغ من مخدر الكيف و 3 كلغ من مخدر طابا ،بالإضافة الى مبلغ مالي مقدر بأكتر من 3 ملايين سنتيم .

الى دالك أفادت مصادر الجريدة أن أحد الموقوفين تم توقيفه بدوار النواصر التابع لجماعة انشادن وبعد التحقيق معه دل عناصر الدرك على مكان تواجد المشتبه فيه الثاني بايت عميرة ليتم التنسيق مع القائد الاقليمي يوسف بلفقير الذي أعطى تعليماته بالانتقال الى مكان تواجد المبحوث عنه واعتقاله.

و يضيف المصدر ذاته أن المبحوث عنه حاول الفرار من قبضة الدرك الملكي على متن دراجة نارية ، لكنهم قاموا بمطاردته واعتقاله وتصفيده وحجز الدراجة النارية التي تبين أن أوراقها مزورة، لينقلوه الى مقر الدرك ببلفاع لتنقيطه و تحويله الى مقر الدرك بايت عميرة من أجل الاستماع إليه في محضر رسمي ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام العدالة.