الرأي24

 

أوقفت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق بمدينة الدار البيضاء بناء على معلومات دقيقة وفرتها صالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، يوم أمس السبت 19 يونيو الجاري، أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 28 و37 سنة، ثلاثة من بينهم من ذوي السوابق القضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية بالاحتجاز المقرون بالمطالبة بفدية.

وقال مصدر أمني ل”الرأي24″ اليوم الأحد 20 يونيو، إن “المشتبه فيهم، كانوا قد استدرجوا محاسبا إلى شقة بمدينة الدار البيضاء، قبل أن يحتجزوه ويطالبو عائلته بفدية مالية لتحريره، وذلك على خلفية عدم تمكنه من تأسيس ثلاثة شركات تجارية لفائدة واحد من الموقوفين، قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية من تحديد مكان احتجازه وتحريره فضلا عن توقيف المشتبه فيهم”.

وأضاف المصدر ذاته، أن “عملية تنقيط الموقوفين في قاعدة بيانات الأمن الوطني، كشفت أن المشتبه فيه الرئيسي يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني صادرة عن مصالح الدرك الملكي بمدينة الجديدة، وذلك للاشتباه في تورطه في إصدار شيكات بدون رصيد”.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقة لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.