الرأي 24

 

وجه المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل، مراسلة مستعجلة لمدير المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير بسبب غياب أطباء التخذير عن المركب الجراحي اللأمر الذي يشكل خطرا على حياة المرضى.

وطالب المكتب الاقليمي، مدير المستشفى الجهوي بالتدخل بشكل عاجل لايجاد حل للظروف غير الملائمة التي يشتغل فيها مهنيو وتقنيو التخدير بجناح الجراحة، في ظل غياب الحضور الفعلي لطبيب التخدير المسؤول عن العمليات الجراحية، الشيء الذي يهدد حياة المرضى وكذا المسار المهني للأطر الصحية.

وطالب المكتب الإقليمي، من مدير المركز الإستشفائي الجهوي، التدخل العاجل لإنصاف وحماية تقنيي الإنعاش والتخدير العاملين بالمركب الجراحي، تفاديا لأي مشكل لا تحمد عقباه، ولحماية المرضى من أي خطر يمكن أن يلحقهم داخل المؤسسة الاستشفائية، إضافة إلى ضرورة التزام الإدارة بحماية الأطر الصحية من أي خطر يهدد مسارها المهني وتوفيرها الظروف الملائمة للعمل.