الرأي24

 

فضح تقرير برلماني  إلزام أطفال القرى بدفع واجبات التعليم الأولي، وكشف كون معظم الحجرات لا تتوفر على التجهيزات والمعايير المخصصة للتعليم الأولي، من أثاث مدرسي وأركان تربوية ووسائل تعليمية، مشيرا إلى أن توفر الفضاءات التعليمية على مرافق صحية ملائمة لقامة الأطفال، يشكل استثناءات معدودة في مؤسسات التعليم العمومي.

ونبه التقرير إلى عدم ملاءمة جل أقسام التعليم الأولي لخصوصية الأطفال الصغار، وعدم تأهيلها لتتناسب مع معايير الفضاء التربوي للتعليم الأولي.

ورصد التقرير أيضا تفاوتا على مستوى مجانية التعليم الأولي، وارتباط هذا الأخير بالدعم المالي المقدم في إطار اتفاقيات الشراكة وتفاوته من جمعية إلى أخرى، مبرزا أن الجمعيات التي لا تتوصل بالدعم تضطر لاستخلاص واجب شهري من التلاميذ لتغطية كلفة التسيير وأجور المربيات.