الرأي24

 

حذرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك مما سمته التجارة الإلكترونية غير المهيكلة، مؤكدة أن عددا من المواطنين تعرضوا لعمليات نصب عبرها.

وأوضحت الجامعة في بلاغ لها، أن التجارة الإلكترونية عرفت إبان جائحة كورونا تطورا ملموسا وإيجابيا، ما جعل المغرب يصنف من الدول الأكثر رقمنة، إلا أن هذا القطاع عرف أيضا ظهور طفرة غير سليمة تستعمل مواقع الاتصال الاجتماعي لعرض وبيع منتوجات وخدمات، مما جعل منها تجارة موازية للتجارة الإلكترونية الرقمية المهيكلة وأصبحت تجارة رقمية غير مهيكلة.

وحذرت الجمعية المغاربة من خطورة اللجوء إلى هذا النوع من التجارة، منبهة إلى ان المستهلك يمكن أن يقع ضحية لعمليات النصب والاحتيال وضياع حقوقه.

ودعت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك الجهات المسؤولة إلى التدخل من أجل حماية المستهلك.