الرأي24

 

قال رشيد دهماز، رئيس المجلس الجهوي للسياحة بجهة سوس-ماسة، إن خبر إعادة فتح الحدود واستئناف الرحلات أفرح جميع مهنيي القطاع السياحي.

واضاف دهماز في فقرة 3 أسئلة التي يعدها موقع القناة الثانية أن القطاع السياحي يعقد آماله على المغاربة لاكتشاف بلدهم المغرب ومحاولة التخفيف من الأضرار التي لحقت بالقطاع السياحي

وفيما يلي نص الحوار…

كيف تلقيتم قرار استئناف الرحلات الجوية من وإلى المغرب؟

تلقينا خبر استئناف الرحلات بفرحة كبيرة بعد توقف حركية السياحة لأزيد من سنة، وبالتالي هذا القرار أفرح مهنيي القطاع السياحي.

أريد أن أؤكد من جهة ثانية أن هذا القرار لا يعني أن القطاع السياحي سيعود للحركية التي كان عليها سابقا، لكن يبقى هناك بصيص أمل بعد هذا القرار، والأن جميع الفنادق والوحدات السياحية تستعد لاستقبال زوارها خاصة وأننا مقبلون على العطلة الصيفية.

الحكومة لم تتخذ هذا القرار إلا وهي متأكدة أن الحالة الوبائية أصبح “متحكم فيها” .

ماهي الاجراءات التي اتخذها المجلس الجهوي للسياحة بجهة سوس -ماسة تزامنا مع قرار استئناف الرحلات؟

المجلس الجهوي للسياحة بجهة سوس-ماسة، استمر في عمله رغم الجائحة، نستعد لإعادة الحملة الإشهارية التي بدأناها الصيف الماضي لتشجيع المواطنين على السياحة الداخلية وننتظر كذلك التخفيف من التدابير الاحترازية لتنظيم أنشطة سياحية خلال هذا الصيف.

سنقوم خلال الأسبوعين المقبلين بحملة كبيرة ، سنوقع اليوم على عقد مع الأطراف التي ستشاركنا هذه الحملة الإشهارية، أما بالنسبة للسياحة الدولية، فالمجلس يربط اتصالات مع الشركات الدولية من أجل أن تكون الأمور مضبوطة.

هل تعقدون آمالكم على السياحة الداخلية هذه السنة للتخفيف من الضرر الذي لحق ب قطاع السياحة ؟

التشجيع على السياحة الداخلية من بين أهداف استراتيجية السياحة، هذه السياحة مهمة لبلدنا ليس فقط خلال الجائحة بل في سائر الأيام والعطل لأنها تعتبر نصف الإنتاج السياحي.

السياحة الداخلية محتاجة أيضا لمزيد من التطوير وإعادة النظر في العطل والأسعار والبنيات الإيوائية التي تتلاءم مع متطلبات الزبون المغربي وبالتالي هي جد مهمة.

وأطالب المغاربة بمساعدة بلادهم في هذه الظروف لأن المغرب غني وجميل جدا وأعتبره من أجمل البلدان كما ستكون هذه مناسبة لعودة مجموعة من العاملين في الفنادق والمطاعم لعملهم بعد توقفهم عنه بسبب الجائحة.

 

ش عصفور