متى سأحصل على شهادتي؟ هذا هو السؤال الذي يقض مضجع طلبة مختلف جامعات المملكة، الذين أكملوا دراستهم في جميع الشعب سواء المهنية أو الأساسية.

فالحصول على الشهادة ليس بالمهمة السهلة التي قد تتخيلها، حيث يعاني الكثيرون من مجموعة من العراقيل التربوية والإدارية، التي تعقد عملية تسليم الدبلومات.

ولقد أصبح هذا الأمر يمثل مشكلة كبيرة بالنسبة للخريجين، الذين يجدون أنفسهم مهددين بعدم القدرة على الولوج إلى سوق العمل في أقرب وقت ممكن.

وخلال هذا العام الاستثنائي، فقد أثر تأجيل الامتحانات، وخاصة مواعد مناقشة أطروحات نهاية الدراسة بسبب الأزمة الصحية، بشكل كبير على الطلبة، الذين كانوا يأملون في الحصول على شهاداتهم هذه السنة، والسعي للحصول على وظيفة تتناسب مع طموحاتهم.