الرأي24

 

قرر عدد من اعضاء مكتب حزب الاستقلال فرع إنشادن (اشتوكة أيت باها) مغادرة حزب علال الفاسي كرد فعل احتجاجي على بـ” سوء التنظيم والتسيير والعشوائية” التي يتخبط فيه فرع الحزب
و تقدم بالاستقالة كل من سعيد قاضي و جلال أمهال وعبد اللطيف تخزانت و علي القسواني و الحسن أمهال و محمد بوستى وإبراهيم باط ومحمد بنسعيد ، معبرين عن “امتعاضهم من أسلوب تدبير شؤون الحزب على المستوى الإقليمي على كافة المستويات” حسب نص الاستقالة.

و رفضت الاسماء المذكورة ”الطريقة التي يتم بها التحضير للاستحقاقات الانتخابية”، مستهجنة “منطق التحكم الذي أغرق الحزب في دوامة من الصراعات التي أضرت بحزب الاستقلال وأضعفته”.

كما اعرب المستقيلون عن استنكارهم لـ” تهميش مكتب فرع الحزب و مصادرة حقوقه في تدبير الاستحقاقات الانتخابية و إفراغ أجهزته التنظيمية و اقصائه نهائيا من تدبير ملف الانتخابات”.