الرأي24

 

 

دعت وزارة الصحة الأطباء إلى وقف العلاجات غير المفيدة والتخفيف من معاناة المرضى، حيث دعا مشروع مرسوم يحمل رقم 2.21.225 أعدته الوزارة، بتوافق مع الهيئة الوطنية للطبيبات والأطباء، والذي يعتبر “دستورا لأخلاقيات المهنة” من شأنه تنظيم العلاقة بين الأطباء والمرضى وفيما بينهم، إضافة إلى عدد من جوانب الممارسة المهنية، الأطباء إلى التخفيف من معاناة مرضاهم باستعمال وسائل مناسبة، ومساعدتهم معنويا حين يتعلق الأمر بأشخاص يوجدون في المرحلة الأخيرة من حياتهم.

وأكد المشروع أنه يجب الامتناع عن كل عناد غير معقول من خلال تقديم علاجات غير مفيدة أو غير متناسبة مع المرض ولا تمكن من التخفيف منه سوى أنها تهدف إلى إطالة العمر في شروط ميؤوس منها وتتنافى وكرامة المريض.