الرأي24

 

قدمت نزهة بوشارب وزيرة التعمير والإسكان عرضا حول وضعية التعمير والاسكان في ظل جائحة كوفيد 19 ورهانات الإقلاع، وذلك خلال المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس.

وحسب بلاغ للمجلس الحكومي، قدمت الوزيرة في هذا الصدد ما قامت به الوزارة، منذ بداية انتشار الجائحة، من إجراءات استعجالية بتشاور وتنسيق مع السلطات العمومية والمهنيين، في ظل المجهود الوطني التضامني الكبير الذي أرسى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده أسسه ومرتكزاته، من أجل صون صحة الموظفين والمرتفقين والحفاظ على صمود القطاع ومناصب الشغل التي يوفرها.

هذا وقد تضمن عرض الوزيرة مؤشرات عن وضعية قطاع التعمير والإسكان في ظل الجائحة، وجردا بأهم التدابير والإجراءات المعتمدة لمواجهة تداعيات هذه الظرفية الصحية، علاوة على تقديم مؤشرات دالة على التكيف والتأقلم مع هذه الظرفية.

وخلصت الوزيرة في عرضها إلى تحديد أبرز الرهانات الكبرى المرتبطة بتعزيز تأقلم القطاع وانخراطه في خطة الإقلاع الاقتصادي، وفقا للتوجيهات الملكية السديدة في هذا الإطار .