ترأس  الحسن صدقي عامل صاحب الجلالة على إقليم سيدي إفني  بمقر عمالة الإقليم   يومه الاثنين 28 دجنبر 2020 بحضور  المنتخبين و رؤساء المصالح العسكرية والأمنية، حفل تنصيب رجلي سلطة جدد تم تعيينهما مؤخرا بإقليم سيدي إفني ضمن خريجي الفوج 54 للسلك العادي لرجال السلطة بالمعهد الملكي للإدارة الترابية، ويتعلق الأمر ب:

  • القائد خليل مرتاح الذي عين قائدا لقيادة اسبويا والتي تم إحداثها بموجب المرسوم رقم 2.18.333 الصادر في 02 رمضان 1439 (18 ماي 2018) المتعلق بإحداث دوائر وقيادات جديدة.
  • القائد هشام المباركي والذي تم تعينه قائدا رئيسا للملحقة الإدارية الأولى (الحي الإداري) بباشوية سيدي إفني.

كما تم تعيين  عبد الله بنسعيد خليفة القائد رئيسا للملحقة الإدارية الميناء بباشوية سيدي إفني والمحدثة مؤخرا بموجب قرار السيد وزير الداخلية عدد 2206.20الصادر في 20 ذي الحجة 1441 (10 غشت 2020)، وتعيين توفيق العبادي قائدا رئيسا للملحقة الإدارية وسط المدينة بباشوية سيدي إفني.

      

وأكد  عامل  اقليم سيي افني في كلمته بالمناسبة على أن هذه الحركة تندرج في إطار تطعيم الإدارة الترابية بأطر جديدة متخرجة من المعهد الملكي للإدارة الترابية، من أجل تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة وتكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي المناصب، مرحبا برجال السلطة الجدد ، متمنيا لهم كامل النجاح والتوفيق في القيام بالمسؤوليات المنوطة بهم، وجعل الإدارة في خدمة المواطنين ، كما حثهم  على  بناء علاقة وطيدة تجاوبية وتواصلية مع  المنتخبين، ومسؤولي مختلف الإدارات والقطاعات العمومية،  بروح من المسؤولية وفي جو من التعاون والتنسيق التام خدمة للصالح العام، وفق قواعد الحكامة الجيدة وأسس المفهوم الجديد للسلطة التي ما فتئ  الملك محمد السادس  يؤكد عليها باعتبارها السبيل الأنجع والأمثل لتدبير الشأن المحلي.