الرأي24

أوقفت المصالح الأمنية شخصا يُشتبه في كونه هو الذي ارتكب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها طبيب في مدينة طنجة.
ووفق المعطيات المتوفرة، فإن المشتبه فيه لم يتم توقيفه في مدينة طنجة، بل جرى توقيفه في إحدى المدن المغربية في الجنوب بعد تحقيقات باشرتها السلطات الأمنية منذ أمس الثلاثاء.
ويُتوقع أن تعمل المصالح الأمنية على الكشف عن تفاصيل أسباب الجريمة في مقبل الساعات بعد إخضاع الموقوف للتحقيق.

وتجدر الإشارة إلى أن الضحية عُثر عليه أمس الثلاثاء داخل فيلا بحي النصر بطنجة، جثة هامدة، مفصول الرأس وبجسده العديد من الطعنات وعضوه التناسلي مقطوع.