الرأي24

 

حقائق مثيرة تلك التي كشف عنها صاحب قناة مغربية على موقع يوتيوب لقناة شوف تيفي؛ بعدما أعلن أن تصريحاته السابقة لبعض المنابر الإعلامية قبل مغادرته أرض الوطن في اتجاه دول الخليج،وفيديوهاته المنشورة على قناته كانت تتضمن مشاهد تمثيلية، وأن الهدف كان هو جني الأموال لا غير.
واستنكر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إقدام المثلي”هشام المداح” على الاستهزاء بذكاء المغاربة من خلال قوله “كنت أستحمر الشعب المغربي” بغرض جني أموال طائلة، وذلك من خلال تقديم محتوى زائف وادعائي بأنني مصاب بالسيدا وبأنني تعرضت الى الاغتصاب من طرف أخي .
ونبّه النشطاء إلى أنه باعتراف المعني بالأمر بالحقائق؛ ساهم في جعل عينة من المشاهدين في معرفة خبايا ما يقع وراء الكاميرات، أما الأغلبية الساحقة على دراية بكل هذه التمثيليات. وفق تعبيرهم.
وطالب النشطاء بضرورة تقنين محتوى الفيديوهات التي يشاهدها المغاربة، وذلك لدفع أصحابها إلى العمل على تقديم محتويات هادفة وذات منفعة، عكس ما يتم تقديمه الآن من تفاعة وميوعة.
من جهة أخرى طالبت مهاجرة مغربية بالإمارات من قناة شوف تيفي منحها حق الرد بعد أن أصبحت هي الأخرى ضمن قائمة ضحايا التشهير من طرف “هشام مداح” بعد أن اتهامها باستدراجه رفقة زوجها لتسليمه الى المصالح الأمنية بالإمارات بعد نشره فيديوهات مخلة بالحياء .
فهل ستتحرك الجمعيات لرفع دعوى قضائية ضده بسبب النصب على الشعب المغربي خصوصا بعد اعترافاته المفصلة لقناة شوف تيفي ؟

رابط تصريحاته على قناة شوف تيفي