الرأي24

 

ياسين بيقندارن ذو 30 سنة إبن مدينة الدشيرة الجهادية، حاصل على دبلوم الدراسات العليا في علوم التسيير و التدبير، رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بعمالة إنزگان أيت ملول، رجل أعمال ناجح وفاعل سياسي ومدني، وعضو نشيط بمجموعة من جمعيات المجتمع المدني بعمالة إنزكان أيت ملول.
غيرته على المنطقة كانت سببا رئيسياً في ولوجه لعالم السياسة، وهو نموذج لشاب مناضل يشق طريقه بتباث نحو آفاق مستقبلية جديدة في تدبير الشأن العام.. كرّس كثيراً من الجهد والعمل للقطع مع الخطابات التيئيسية، وبذل كل ما في وسعه لزرع الأمل وإعادة الثقة للشباب في العمل السياسي، باعتباره مشتلا للإبداع والابتكار، ورافعة أساسية لصنع التغيير والتأسيس لممارسة سياسية صادقة تتماشى مع توجهات العهد الجديد.
ياسين بيقندارن شاب طموح يحظى بشعبية واسعة لدى شباب مدينة الدشيرة الجهادية وعمالة إنزكان أيت ملول، رجل تواصل ومواقف، ومن أبرز المساهمين في إنجاح الأنشطة الإجتماعية والمبادرات الإنسانية والمدنية التي تعرفها المنطقة.. ياسين لا يمكن أبدا أن تخطئه عين أبناء منطقته، فقط لأنه تربى على حب الناس وحب أن يكون سندا لهم في السراء والضراء…