الرأي24

 

تشن مصالح الشرطة بالدائرة الأمنية الأولى والثانية بمفوضية ايت ملول ، حملة على المجرمين و لصوص الهواتف النقالة بمختلف أحياء المدينة ، بعد استفحال عمليات السرقة بالخطف باستعمال الدراجات النارية والتهديد بالسلاح الأبيض.
وكان بعض اللصوص على مثن دراجات نارية صينية الصنع،يتوافدون من مناطق مجاورة لمدينة أيت ملول ، يستغلون ذهاب المواطنين إلى عملهم في فترة الصباح الباكر، لتنفيذ عملياتهم التي غالبا تستهدف الفتيات والنساء على وجه الخصوص.
وبحسب مصادر الجريدة، فإن الحملات الأمنية التي جندت خلالها مفوضية الشرطة عناصرها ، أسفرت مؤخرا عن إيقاف العشرات من المجرمين والمشتبه فيهم وحجز مجموعة من الدراجات النارية.
هذا، وتواصل عناصر الأمن الوطني حملاتها بأحياء مختلفة بأيت ملول كل صباح، لأمن وسلامة المواطنين و محاربة قطاع الطرق والحد من الجرائم بمختلف أنواعها.