الرأي24

احتفالا باليوم العالمي للمتاحف برسم سنة 2021 نظمت النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بأكادير وفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير محاضرة علمية رقمية في موضوع: “نحو ترسيخ ثقافة متحفية بالوسط المدرسي” تأطير الدكتور الحسن تيكبدار الباحث في التراث والثقافة والذاكرة الجماعية.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة العلمية في إطار برنامج الأبواب المفتوحة التي تتضمن سلسلة من الأنشطة العلمية التربوية والمتحفية سطرتها النيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير احتفالا باليوم العالمي للمتاحف الذي يتزامن والثامن عشر من ماي من كل سنة.

وفي تصريح له قال الدكتور الحسن تيكبدار عن هذا اللقاء العلمي: “بداية أنوه بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير والنيابة الجهوية للمقاومة بأكادير التي تطرح أسئلة مرتبطة بالثقافة والهوية والذاكرة والمشترك الجمعي. وبخصوص محاضرتي فقد خصصتها للتأكيد على ضرورة بناء المزيد من المتاحف المدرسية لأهميتها الكبرى في تحقيق العملية التعليمية التعلمية وبناء هالة من قيم الإنسانية ومنها قيم الافتخار بالوطن والاعتزاز بالانتماء اليه.”

وأضاف الباحث: حاولت التركيز أكثر في هذه المحاضرة العلمية على أهمية المتحف المدرسي في صقل شخصية الناشئة وفي ربط الحاضر بالمستقبل وبناء وطن يتسع للجميع” مبرزا في هذا الصدد أن “المغرب بلد الحضارات وبلد يجمع كل الروافد في إطار عيش مشترك يقبل التنوع ويتحد في أنموذج مملكة الوحدة والغنى”.
ض
لافتا النظر إلى أن “تلاميذ المؤسسات التعليمية بحاجة ماسة إلى معرفة الماضي والتصالح معه لاستشراف المستقبل. وبالتالي بناء جيل جديد من مغرب الأمل”.

جدير بالذكر أن المحاضرة العلمية المذكورة تم بثها رقميا مساء الأربعاء 19 ماي 2021 على الصفحات الرسمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير. وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية لمكافحة كوفيد 19.

رشيد الكادي