الرأي24/عبر

 

عثر راعي غنم صباح اليوم الأربعاء 26 ماي 2021 على جثة رجل مكبلة ومشوهة المعالم بالجهة الخلفية لمجزرة حي أملو بمدينة خنيفرة.

 

وعاينت جريدة“عبّــر.كوم”التي نشرت الخبر  الواقعة التي هزت المدينة، وتعذر على الحاضرون من الساكنة والمواطنين التعرف على هوية الضحية الذي تعرض للتنكيل وأخفيت معالم وجهه بالكامل.

 

وحلت السلطات المختصة بعين المكان وعناصر الوقاية المدنية وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، في الوقت الذي فتح فيه تحقيق لتحديد أسباب وملابسات الجريمة والاهتداء للجاني أو الجناة المتورطين في القضية.